وعقب الفحص الطبي، اتضح لنا أنها تعاني من انحراف الأنف من الدرجة الثانية. كان الهرم العظمي للأنف منحرفاً بالكامل عن نقطة خط المنتصف تجاه اليمين، إضافة إلى التواء الهيكل الغضروفي على شكل حرف “S” مما أدى إلى انسداد مجرى الهواء لديها بالكامل. أما من ناحية المظهر الخارجي، كان أنفها طويلاً جداً وبالكاد يلمس شفتيها نتيجة شبهه “بمنقار الببغاء”. وإضافة إلى ذلك كله، كانت تعاني من عيب في عينيها يُعرف علمياً باسم “تباعد الموقين” أي المسافة المتباعدة بين الزاوية الإنسية للعين. أظهرت الأشعة المقطعية التي أجرتها شذوذاً خلقياً وهو تعظّم عظام الأنف (تكوّن النسيج العظمي) بشكل زائد مع صغر حجم الجيب الجبهي وجيب الفك العلوي للغاية. 

أخضعناها لجراحة مكثفة، حيث فتحت فيها أنفها من خلال تطبيق النهج التقليدي لفتح أرنبة الأنف لأتمكن من تعديل الغضاريف المنحرفة التي أزيحت وتشوهت بسبب سماكة العظم الغربالي واعوجاجه. كما أجريت رأب الحاجز الأنفي لها (بإخراجه من الجسم) بطريقة مبتكرة. استخدمت المنشار فوق الصوتي المتقدم طراز “بيين إير” لكسر العظام وإصلاحها وتسويتها. وبعد تثبيت الهرم العظمي، جمّعت الغضاريف مثل أحجية الصور المقطوعة لتعديلها وتقويمها نهائياً بشكل كامل. قصّرت طول أنفها وضبطت شكل أرنبتها وتأكدت من أن مجاري الهواء مفتوحة. ثم وضعت جبيرتين داخلياً وخارجياً لدعم هيكل الأنف.

وبعد مرور 10 أيام، أزلت الجبيرتين فبدا شكل أنفها مثالياً ومستقيماً وكانت تتنفس بشكل طبيعي جداً.

عادت إلى موطنها سعيدة بين أحضان والديها وأرسلت لي باقة زهور تعبيراً عن امتنانها لي.  إذا أردت معرفة المزيد عن جراحة إعادة بناء الأنف أو تجميل الأنف، يمكنك الاتصال بنا على الرقمين: 800362636 من داخل الإمارات العربية المتحدة أو +97143884589 من خارج الإمارات العربية المتحدة أو مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني: hello@cocoona.ae. إنه لمن دواعي سروري أن أساعدكم على تحقيق مرادكم.